اعلن معنا الآن
رأيمقالات

ملاحظات على استراتيجية بناء الانسان في الجمهورية الجديدة .. ( 4-5)

دور الإعلام المصري التقليدي والجديد:

في البداية من المهم أن نشير إلى أهمية وجود وزير للإعلام ووزارة للإعلام تضع ضمن مسئوليتها رؤية شاملة لكيفية تطوير الإعلام المصري بما يتناسب مع الاستراتيجية الوطنية وبما يتناسب مع الجمهورية الجديدة .

نحن أمام (ماسبيرو ) بكل قنواته من الأولى حتى الثامنة إضافة لقنوات النيل المتخصصة ومعهم المحطات الاذاعية، بما يمثل كم معتبر من المنابر والنوافذ الإعلامية التي تحتاح وبشكل عاجل إلى خطة شاملة لتطوير المحتوى ورفع الكفاءة التقنية للقنوات، واستيعاب شباب ووجوه جديدة والاستفادة من الخبرات الموجودة، ووضع هدف استراتيجي لنشر الوعي والمعرفة والحفاظ على الهوية واستعادة الشخصية المصرية، وتغيير نمط الرتابة والملل وتضييع الوقت، حيث يحتاج إلى تسريع وتيرة البرامج والمادة المقدمة، والفقرات الاعلانية،

–  تفعيل الخطط والرؤية التي أعلنتها مجموعة المتحدة للإعلام في العام الماضي.

نجد قنوات كثيرة مهدرة ولا يتم استغلالها وتوظيفها للاستفادة منها مثل دريم والحياه واون حيث تضيع عدد كبير من ساعات البث بدون فائدة  تنفع المواطن ..

القنوات الاخباربة تحتاج لتطوير يجعلها منصة إخبارية قادرة على منافسة القنوات الاخرى مثل ( العربية – سكاي نيوز – BBC- Rt   وغيرها من القنوات  …)

– قناة Extra news بدأ تفعيلها مؤخرا لكن بها الكثير من التكرار.

– كل هذه المنصات الإعلامية يجب أن تساهم في توصيل الصورة الكاملة للمشروعات القومية ومشروع بناء مصر، وتوصيل المعلومة للمشاهدين في إطار بسيط ومباشر، أو من خلال فيديوهات انفوجراف أو كارتون، أو استضافة خريطة متنوعة من الوجوه الجديدة من رموز الفكر والسياسة والباحثين، وذلك  للحديث بشكل بسيط عن المشروعات وربطها بتفاصيل الحياه اليومية للمواطن .

والاهم أن يتم التنسيق بين كل هذه القنوات والمحطات الإذاعية.

حيث أننا حتى الأن نجد أن الرئيس السيسي يضطر إلى شرح كل الأمور بنفسه مع كل لقاء أو افتتاح مشروعات ويقوم بدور وزير الإعلام.

ولا نرى هذا المجهود في الشرح وربط المشروعات ببعضها من الوزراء والمسئولين وكأنهم يخافون من الشرح والتوضيح.

– نتمنى في الجمهورية الجديدة عدم الاعتماد على مقدمي البرامج والإعلاميين الذين يعملون بمنهج الشحن والتعبئة بدون هدف، وأن يتم التحول إلى الاعتماد على اعلاميين يعملون بمنهج اعلامي مهني محترف ينشر المعلومات ويربط الاحداث ويقدم تحليل سياسي واجتماعي واقتصادي بسيط.

لابد أن يروج الإعلام للقيم العالية والذوق الراقي والأفكار البناءة،

ولا يخضع لعبارة ( الجمهور عاوز كده ) أو ( الترند )

بل يجب عليه أن يصنع الحدث ويطوعه ويساهم في تشكيل الوعي.

iPhone SE

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى