اعلن معنا الآن
توب ستوريمحافظات

محمد مصطفى.. أصغر كنفاني في مصر

صاحب ابتسامة هادئة، تشير إلى براءة الطفولة، يصب القطايف بحرفة وكأنه فنان تشكيلي، إنه الطفل محمد مصطفى، ابن قرية شنوان، التابعة لمركز شبين الكوم، بمحافظة المنوفية، أصغر كنفاني في مصر.

تعلم محمد المهنة من خاله عصام خضير «كنفاني أبو مريم»، والذي يقف في رمضان من كل عام بالناحية البحرية بالقرية، والذي يعمل بهذه المهنة منذ 25 عاما.

يقول عصام إن صناعة الكنافة والقطايف تحتاج إلى خبرة، ولكن يمكن تعلم رش الكنافة وصب القطايف خلال أيام، لافتا إلى أنه استطاع تعليم محمد في أيام قليلة.

ولفت عصام إلى أن المهنة تطورت في الفترة الأخيرة، حيث تم استحداث الفرن الحديدي ذات الشكل المخروطي، بعدما كان الكنفاني يصنع صنية الكنافة بالطوب والجبس، والآن يمكن رش الكنافة بآلة وصنية الكنافة تتحرك وحدها.

ويضيف محمد مصطفى أصغر كنفاني في مصر: ” إنه يستطيع رش الكنافة وصب القطايف بكل سهولة لأنه تعلم من العام الماضي، معربا عن سعادته بتعلم الحرفة ومساعدة خاله في عمله”.

تاريخ صناعة الكنافة 

وتعددت الروايات حول بداية ظهور الكنافة، فروي أن صانعي الحلويات في الشام هم من اخترعوها وابتكروها وقدموها خصيصًا إلى معاوية بن أبي سفيان.

وقيل بعدها أن معاوية بن أبي سفيان أول من صنع الكنافة من العرب، حتى أن اسمها ارتبط به وأصبحت تعرف بـ”كنافة معاوية”.

وفي رواية أخرى قيل أن الكنافة صنعت خصيصا لسليمان بن عبد الملك الأموي.

كما قيل أن تاريخ الكنافة يرجع إلى المماليك الذين حكموا مصر فى الفترة من 1250- 1517م ، وأيضا إلى العصر الفاطمي.

لكن أساتذة التاريخ الإسلامي يذهبون إلى أن تاريخ الكنافة يعود إلى العصر الفاطمي الذي امتد من عام (969- 1172 م) و(358-567 هـ) وقد شمل حكمهم مصر والمغرب وبلاد الشام، وقد عرفها المصريون قبل أهل بلاد الشام، وذلك عندما تصادف دخول الخليفة المعز لدين الله الفاطمي القاهرة، وكان وقتها شهر رمضان، فخرج الأهالي لاستقباله بعد الإفطار ويتسارعون في تقديم الهدايا له ومن بين ما قدموه الكنافة على أنها مظهر من مظاهر التكريم، ثم إنها انتقلت بعد ذلك إلى بلاد الشام عن طريق التجَّار.

وابتدعت كل بلد في طريقة صنع الكنافة وحشوها غير الطرق التي تفنن بها المصريون، فأهل الشام يحشونها بالقشطة، وأهل مكة المكرمة يحشونها جبنا بدون ملح ، وكنافة الجبن المفضلة لديهم على باقي الأنواع، وأهل نابلس برعوا في كنافة الجبن حتى اشتهرت وعرفت بالكنافة النابلسية، وتبقى بلاد الشام هي الأشهر في صنع أشكال مختلفة للكنافة، فهناك المبرومة والبللورية والعثمالية والمفروكة.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى