محافظات

وزير الصحة ومحافظ المنوفية يتفقدان مستشفى سرس الليان العام ويُشيدان بانتظام العمل في العيادات المسائية

تفقد اللواء إبراهيم أبو ليمون محافظ المنوفية والدكتور خالد عبد الغفار وزير الصحة والسكان مستشفى  سرس الليان العام ، للإطمئنان علي جودة الخدمات الطبية المقدمة للمواطنين، ومتابعة معدلات الإنجاز بالمشروعات الصحية التي يجري تنفيذها بالمحافظة، فضلًا عن تذليل العقبات والتحديات التي قد تواجه خطة تطوير القطاع الصحي والوقوف علي الاحتياجات والمستلزمات الطبية ، وأشاد وزير الصحة والسكان ومحافظ المنوفية ، بانتظام العمل بمنظومة العيادات الخارجية المسائية، والتي بدأ تشغيلها في شهر ديسمبر الجاري.

وأكد وزير الصحة والسكان علي أهمية مستشفى سرس الليان العام، حيث يخدم عددا كبيرا من سكان المنطقة، والمناطق المجاورة، موضحًا أن مساحة المستشفى تقدر بـ16 ألف متر مربع، ويضم 5 مبانٍ، بطاقة استيعابية تصل لـ 113 سريرا تشمل أسرة (الداخلي، العنايات العامة والمتوسطة وأطفال، والحضانات).
وتفقدا الوزير والمحافظ مبنى الغسيل الكلوي، بطاقة 24 ماكينة غسيل، كما تفقد مبنى الطوارئ، وقسم الأشعة والرعاية المركزة العيادات الخارجية، والتي وصل عدد المنتفعين بها 157 ألف و20 مواطن خلال شهر، لافتا إلى اطمئنانه على توافر القوى البشرية بكافة التخصصات، موجها بضرورة التنسيق بين المستشفيات المحيطة لتحقيق التكامل وسد العجز بالمستشفيات التي تشهد نقصا في بعض التخصصات الطبية.
كما تفقدا غرف إقامة المرضى واطمئن على حالتهم الصحية، وتأكد من حصولهم على أفضل خدمة طبية وعلاجية، موجها بضرورة توفير كافة الامكانيات اللازمة لضمان حصول كل مريض على حقه في الخدمة الطبية.
رافق الوزير خلال زيارته للمحافظة، الدكتور أنور إسماعيل مساعد الوزير للمشروعات القومية، والدكتور حازم الفيل رئيس قطاع الطب العلاجي، والدكتور محمد ضاحي رئيس الهيئة العامة للتامين الصحي،الاستاذ محمد موسي نائب المحافظ واللواء عماد يوسف سكرتير عام المحافظة ، والدكتور خالد عبد الغني وكيل وزارة الصحة والسكان بمحافظة المنوفية، والدكتور محمد فوزي مدير الرقابة الداخلية بالوزارة.
يُذكر أن الدكتور خالد عبدالغفار واللواء إبراهيم أبوليمون ، قد قاما بجولة تفقدية صباح اليوم السبت، بمحافظة المنوفية، بدأها بزيارة مستشفيات (الهلال للتأمين الصحي، شبين الكوم التعليمي، الباجور التخصصي).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى