توب ستوريمحافظات

حزن وبكاء على يوسف بائع الفريسكا لحظة تشييع جثمانه

حالة من الحزن خيمت على الآلاف من أهل وأصدقاء يوسف بائع الفريسكا، أثناء تشييع جثمانه إلى مثواه الأخير بمقابر الاسرة بمنطقة أبوقير شرق الإسكندرية.

حزن وبكاء على يوسف بائع الفريسكا لحظة تشييع جثمانه

وأعلنت أسرة يوسف في الساعات الأولى من صباح اليوم أن تشييع جثمانه سيكون من مسجد النهضة فى منطقة أبوقير بالإسكندرية، عقب صلاة الظهر وسيقام العزاء ليلا فى منطقة المعمورة.

وتوفي يوسف إثر حادث سيارة بمنطقة العلمين بالساحل الشمالي، وتم نقل جثمانه إلى مشرحة مستشفى الحمام.

أشيك بائع فريسكا اسمه الحقيقي يوسف ، بلغ من العمر 32 سنة، واشتهر بهذا اللقب لأنه كان يبيع الفريسكا مرتديا ملابس كلاسيكية أنيقة على كورنيش الإسكندرية.

محمد آدم، شقيق يوسف بائع الفريسكا، أكد أن يوسف لقى مصرعه أثناء عودته من الساحل الشمالي، حيث اصطدمت به سيارة من الخلف أثناء تواجده في سيارة برفقة آخر أمام القرية السياحية.

حزن وبكاء على يوسف بائع الفريسكا لحظة تشييع جثمانه

من هو يوسف ‎بائع الفريسكا؟

اسمه الحقيقي يوسف السيد راضي، كان يعمل بائع فريسكا بالإسكندرية ويذهب خلال شهور الصيف إلى قرى الساحل الشمالى لبيع الفريسكا، ولقبه أهل الإسكندرية بأشيك بائع فريسكا لارتدائه الملابس الأنيقة.

تصدر خبر وفاة الشاب يوسف الشهير بأشيك بائع فريسكا محركات البحث جوجل، وأصبح تريند على مواقع التواصل الاجتماعي.

بائع الفريسكا شاب جامعي حاصل على منحة من الجامعة البريطانية في إدارة الأعمال عام 2016، وقرر العمل في مجال خدمة العملاء بإحدى شركات المحمول، ولكنه قرر أن يعمل في المهنة التي ورثها عن والده.

ظهر يوسف في إحدى اللقاءات التلفزيونية وحكى تفاصيل عن حياته وعن الفريسكا وكيف حقق شهرة من تلك الحلوى البسيطة.

وقال يوسف خلال اللقاء إنه بأنه عمل مع والده وهو في سن الـ 11 سنة، وفي عام 2010 سافر إلى القاهرة للعمل بسبب ضعف فرص العمل بالإسكندرية، ولكن لم يجد مردود مادي من العمل ليستكمل تعليمه، حيث كان والده يوصيه بالتعليم، فقرر العودة للفريسكا مع والده، قائلا: “أنا صحيح واقف في إشارة مرور، لكن مش هستنى مساعدة من حد”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى