محافظات

المنوفية تنظم المؤتمر الأول للنادي العلمي الطبي لجمعية رعاية مرضي الكبد

أناب اليوم اللواء إبراهيم أحمد أبو ليمون محافظ المنوفية اللواء حسام حمودة السكرتير العام المساعد لحضور فاعليات المؤتمر الطبي الأول لجمعية رعاية مرضي الكبد بالمنوفية بالتعاون مع مديرية الشئون الصحية بحضور الدكتور خالد عبد الغني وكيل وزارة الصحة والدكتور هشام عبد الدايم عميد معهد الكبد القومي والمهندس محمدخيرة رئيس مجلس إدارة جمعية رعاية مرضي الكبد والنادى العلمي الطبي والدكتورة هناء سرور عضو مجلس النواب ورئيس المؤتمر ، وممثل عن مؤسسة العربي ، وعدد من رؤساء النقابات المهنية ، ولفيف من الاطباء بالمحافظة.

المنوفية تنظم المؤتمر الأول للنادي العلمي الطبي لجمعية رعاية مرضي الكبد
بدأ المؤتمر بالسلام الجمهوري وأعقبه كلمة رئيس جمعية مرضى الكبد والذي أشار الي أن الهدف من عقد هذه المؤتمرات هو رفع كفاءة الكوادرالطبية وذلك من خلال إقامة ورش عمل دراسية لنقل الخبرات من خلال الأساتذة الأكبر سناً والأكثر خبرة بمجال العمل الطبي لأبنائنا الأطباء الاصغر سنا وحديثي التخرج للإرتقاء بالمنظومة الصحية بالمحافظة.

ويعد هذا أحد أهم أهداف الجمعية والتى كان لها السبق والدور الأبرز بالتنسيق مع الجمعيات الأهلية وتحيا مصر في القضاء علي فيروس سي.

كما وجه الشكر والتقدير لمحافظ المنوفية على المتابعة المستمرة والدعم الدائم للمنظومة الصحية ، كما قدم الشكر لأعضاء المنظومة الطبية لما يبذلونه من جهد في زيادة الوعي والمعرفة ونقل الخبرات فيما بينهم بهدف الإرتقاء بالمنظومة الصحية وتقديم خدمة جيدة للمواطنين ، مشيداً بالدور البارز للجيش الأبيض في مواجهة الأزمات.

المنوفية تنظم المؤتمر الأول للنادي العلمي الطبي لجمعية رعاية مرضي الكبد
ونقل السكرتير العام المساعد تحيات اللواء إبراهيم أبوليمون محافظ المنوفية للحضور والقطاع الطبي مثمناً دورهم الكبير في النهوض بالمنظومة الصحية بالمنوفية، كما قدم الشكر والتقدير للقائمين على تنظيم المؤتمر متمنياً الخروج بتوصيات تسهم في الارتقاء بالقطاع الصحى الأمر الذى يعود بالنفع على أهالي المحافظة ، مشيداً بالمبادرات الرئاسية والقوافل الطبية التى تساهم فى تقديم الرعاية الطبية الكاملة ورفع العبء عن المواطنين ، مؤكدا على اهتمام القيادة السياسية بضرورة القضاء على قوائم الأنتظار وتقديم أفضل خدمة طبية للمواطنين .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى