أخبارتوب ستوري

القصة الكاملة لوفاة الطالبة الأردنية إيمان إرشيد برصاص مجهول داخل الحرم الجامعي

توفيت طالبة أردنية عشرينية بعدما أطلق شاب الرصاص عليها داخل إحدى الجامعات الخاصة شمال العاصمة عمان، دون معرفة الأسباب   .

وحكى شقيق الطالبة الأردنية ” إيمان إرشيد”، والتي قتلت بداخل حرم جامعة العلوم التطبيقية في الأردن، تفاصيل ما حدث مع أخته قبل إطلاق النار عليها.

قام والدها بتوصيلها إلى الامتحان في جامعة العلوم التطبيقية في صباح يوم الأمس الخميس كالعادة، لكن عائلتها تفاجأت بعدها باتصال في الساعة الحادية عشرة، يبلغهم أن ابنتهم إيمان في المستشفى بعد آداء الامتحان، وعند وصولهم إلى المشفى تفاجأوا بوجود الأمن أمام غرفتها.

وأكد نور أن العائلة لا تعرف ما السبب وراء قتلها، و أنه لا يوجد مبررات لهذا الفعل الشنيع، وأن الأجهزة الأمنية قد أبلغتهم في عصر يوم الخميس بأنها بدأت البحث عن القاتل، وأبدى استنكاره لهذا الفعل غير المبرر، وكيف أنه قد دخل القاتل بسلاح ناري إلى الجامعة بدون مراقبة.

وأكد أن العائلة تحترم القانون، وأنها ستأخذ حقها بالقانون، وطالب من المجتمع الوقوف بجانبهم لأخذ حق أخته، وإنزال أقصى عقوبة بالقاتل.

وانتشرت صورة لرسالة هاتفية يهدد فيها الجاني الفتاة، وأنها ستلقى نفس مصير نيرة الفتاة التي قتلت على يد زميلها أمام بوابة جامعة المنصورة.

وقال شقيق إيمان إنه لا يعلم أي شيء عن الرسالة لأن الهاتف في يد  الأمن، و قال مصدر أمني أن الرسالة المنتشرة صحيحة، حيث تقول الرسالة: “بكرة راح أجي أحكي معكي وإذا ما قبلتي رح أقتلك مثل ما المصري قتل البنت اليوم”.

القاتل مجهول الهوية إلى الآن، وجار التحقيق، حيث يقول بعض الطلاب أن شخصا من خارج الجامعة وكان مرتديا طاقية وملابس بشكل معين لم تظهر ملامحه، أطلق النار على رأس إيمان ومناطق متفرقة من جسدها، ثم أطلق عدة طلقات في الجو، ليستطيع الهرب وقد تم نقل الفتاة إلى المستشفى ولكنها فارقت الحياة.

والد الطالبة الأردنية إيمان، كشف تفاصيل مقتل ابنته في الجامعة، قائلا  إن ابنته طالبة جامعية يذهب معها وينتظرها حتى تنتهي من يومها الدراسي ويعود بها إلى المنزل، متابعا أن يوم الحادث لم يكن لديه مجال كي يذهب لها في لجامعة، وأجرى معها مكالمة هاتفية اطمأن عليها وأبلغها أن أخيها سوف يأتي إليها ليعود بها إلى المنزل، لكن قبل أن يصل إليها بخمس دقائق وقع الحادث، موضحا أنه لا يوجد صلة بينها وبين القاتل أو سبق وأرسل إليها تهديدات.

وأكد والد إيمان إرشيد أن السلطات الأردنية لم تتمكن حتى الآن من إلقاء القبض عليه، لافتا إلى أنه ليس من الجامعة إذ دخل متخفيا مرتديا قبعة، بينما هي منتظرة أخيها أطلق عليها عدة رصاصات عن قصد.

إطلاق اسم إيمان إرشيد على قاعة في العلوم التطبيقية

وكشف عميد شؤون الطلبة في جامعة العلوم التطبيقية الدكتور زكريا المباشر الخميس، عن إطلاق اسم الضحية إيمان إرشيد على أكبر قاعات كلية التمريض في الجامعة.

وأشار المباشر إلى وقفة حداد يوم الأحد المقبل داعيا جميع العمداء إلى تنفيذ وقفات تضامنية ردا على الجريمة المرتكبة بحق إرشيد، وذلك وفق تصريح لقناة المملكة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى