اعلن معنا الآن
منوعات

هاله يسري: علامات نمو الأسنان الدائمة وبداية سقوط الأسنان اللبنية

أغلب حالات إصابات الأسنان لا تشكل خطورة، لكن في حالات نادرة قد يعاني الطفل من مضاعفات خطيرة

 

اعداد: ريهام طارق

سقوط أول سن لبني في الأطفال مدعاة للاحتفال، فهي علامة على بداية نمو الأسنان الدائمة، وغالبًا ما تسقط إحدى الأسنان الأمامية أولًا في سن 6 سنين، وتبدأ الضروس في السقوط بعد سن 10 سنوات، ويحصل الأطفال على مجموعة الأسنان الدائمة الكاملة بحلول سن 13 سنة تقريباً.

وفي المقال التالي توضح الدكتورة هالة يسري استشاري زراعة وتقويم وتجميل الاسنان اعراض و اسباب سقوط الاسنان اللبنيه:

أكدت الدكتوره هاله يسري استشاري زراعة وتقويم وتجميل الأسنان أن في أغلب الحالات يكون سقوط الأسنان اللبنية بلا ألم، ولكن إن عانى الطفل من ألم أو لم يسقط السن المتخلخل بسهولة يجب زيارة الطبيب، تسقط الأسنان اللبنية نتيجة نمو الأسنان الدائمة تحتها مما يدفعها للخارج، ولكن أحيانًا تسقط الأسنان نتيجة إصابة قبل أن تكون الأسنان الدائمة جاهزة للخروج، سقوط الأسنان قبل أوانها قد يسبب مشاكل وازدحام في الأسنان الدائمة، لذا يجب زيارة الطبيب عند تخلخل أو سقوط سن نتيجة إصابة أو صدمة لكي يحاول الحفاظ عليه أو على مكانه حتى يكون السن الدائم البديل له جاهز للخروج.

وفيما يلي تكشف الدكتورة هالة يسري استشاري زراعة وتقويم وتجميل الأسنان عن أعراض ظهور الأسنان الدائمة عند الأطفال، كيف يمكن علاج تأخر ظهورها:

_ تبديل الأسنان

في بعض الأحيان أثناء مرحلة تبديل الأسنان من (6: 12 عاماً) لا تتخلخل الأسنان اللبنية، وبالتالي يحاول السن الدائم الخروج في نفس مكان السن اللبني، فانحرف السن الدائم عن مسار بزوغه الطبيعي ويخرج خلف السن اللبني عادةً.

وفي حالات أخرى قد يبقى سن لبني بعد تبديل باقي الأسنان كلها، نتيجة عدم وجود سن دائم تحت ليستبدل.

لذا ينبغي معرفة أن بقاء الأسنان اللبنية في الفم بعد موعد التبديل المعتاد يشير لوجود مشكلة أعمق، وأكثر الأسباب شيوعًا هو عدم تكون السن الدائم، كما تشمل الأسباب الأخرى الانسدادات و الإصابات والعدوى.

كما قد يؤدي بقاء الأسنان اللبنية إلى تسوسها (نتيجة ضعف طبقة المينا بها مقارنة بـ الدائمة)، أو إلى حدوث مشاكل أخرى.

وأغلب الحالات تتطلب تدخل طبيب الأسنان ليزيل السن اللبني ليترك مساحة لنمو السن الدائم وخروجه، باستخدام تقويم الأسنان إن حدثت مشكلة في اصطفاف الأسنان.

_ فراغات الأسنان

بعكس البالغين في وجود الفراغات بين أسنان الأطفال هو أمر طبيعي لتأمين مكان بالفك للأسنان الدائمة، وتختفي أغلب الفراغات عند ظهور الأسنان الدائمة، ولكن قد تستمر نتيجة وجود سبب مثل تشوهات الفك أو صغر حجم الأسنان أو عدم اصطفافها بشكل مناسب.

وتتعدد طرق العلاج باختلاف السبب، فقد يقترح الطبيب استخدام تقويم، أو استخدام فينير أو التيجان لتغطية الأسنان الدائمة صغيرة الحجم، أو التدخل الجراحي طبقًا لما يناسب الحالة.

_ خراج اللثة عند الأطفال

لا شك أن ظهور خراج في فم طفلك يبدو أمراً مقلقاً، ولكن باستشارة الطبيب يمكن معرفة سببه وعلاجه بسهولة.

ومن أكثر الأسباب الشائعة لظهور الخراج في الأطفال هو ظهوره مصاحبًا لظهور الأسنان الدائمة، وغالبًا ما يظهر مع الأسنان الأمامية أو الضروس، ويتكون الخراج نتيجة وجود تسوس أو نتيجة صدمة أو إصابة في المنطقة.

من وجهة نظر طبية يُعتبر اسم “خراج” غير مناسب إن كان مصاحباً ظهور السن الدائم، في الخراج يعني وجود عدوى ميكروبية، وهذا ليس الوضع هنا، لذا يطلق عليه الكيس البزوغي.

في الغالب لا يصاحب الكيس أي أعراض، فالعلامة الوحيدة على وجوده غالبًا ما تكون رؤيته بنفسك في فم طفلك ويكون عادة باللون الأزرق الداكن، وقد لا يظهر عند إجراء الأشعة السينية.

لا يحتاج الكيس البزوغي لعلاج عادةً، حيث يختفي سريعاً بمفرده بمجرد خروج السن الدائم بنجاح، لكن في حالة بقائه أو إن تحول لخراج وظهرت علامات التهاب نتيجة عدوى بكتيرية قد يتطلب الأمر تدخلاً جراحياً لإزالته.

 

_ حوادث أسنان الأطفال

تقول الدكتورة هالة يسري استشاري زراعة وتقويم وتجميل الأسنان أن ما يقارب من 50% من الأطفال سيعانون من إصابة ما في أسنانهم خلال الطفولة قد تحدث نتيجة سقوط من علو أو مشاجرة أو ممارسة رياضة.

 

وفي أغلب حالات إصابات الأسنان لا تشكل خطورة، لكن في حالات نادرة قد يعاني الطفل من مضاعفات خطيرة، كما قد يعاني من آثار طويلة الأمد على مظهره وثقته بنفسه.

 

وتؤكد الدكتورة هالة يسري استشاري زراعة وتقويم وتجميل الأسنان أن هناك عدة علامات تشير إلى الحاجة لاستشارة طبيب مثل:

_ وجود ألم مستمر في الأسنان.

_ وجود كسر أو تخلخل في السن.

_ تحرك السن لداخل عظم الفك باتجاه اللثة أو تحركه في أي اتجاه خارجاً عن الاصطفاف الطبيعي أو حتى خروج السن من مكانه وسقوطه خارج الفم.

_ صعوبة في البلع أو التنفس.

_ نزيف يستمر أكثر من 10 دقائق.

_ إن كان الطفل يعاني من غثيان أو دوار أو تنميل.

_ ظهور حمى أو علامة على انتشار عدوى في الفم مثل وجود صديد.

يقرر الطبيب طريقة العلاج المناسبة لكل حالة على حدة بعد الفحص، وفي حالة تخلخل سن لبني قد يتركه الطبيب بدون علاج أو يقوم بخلعه إن كان التخلخل شديدًا لتفادي سقوطه في مجرى التنفس أثناء النوم وحدوث اختناق.

 

وتوصي الدكتورة هالة يسري استشاري زراعة وتقويم وتجميل الأسنان أن الانتباه إلى أنه في حالة وقوع سن لبني يجب ألا يحاول الوالدين إعادته لمكانه لتفادي إلحاق الضرر السن الدائم الموجود تحته.

 

أما في حالة سقوط سن دائم (أو جزء منه) من مكانه ينصح بالآتي:

_ إمساك السن من الجزء الذي يظهر عادة في الفم (التاج)، وتفادي لمس أو إمساك جذر السن تماماً لأن هذا يؤدي لتدمير الأربطة التي تساهم لاحقاً في تثبيت السن في مكانه داخل الفم.

_ أزل أي بقايا أو أتربة عن طريق شطف السن بالماء فقط بدون مسحها

_ وضع السن أو الجزء المكسور في كوب به لبن بارد أو ماء ممزوج بملح الطعام.

_ عدم تنظيف أو محاولة إدخال السن في مكانه داخل الفم.

التوجه فوراً لطبيب الأسنان.

وتؤكد الدكتورة هالة يسري استشاري زراعة وتقويم وتجميل الأسنان أن أكثر من 90% من الأسنان الدائمة تنجح إعادة زراعتها في حالة حفظها بالطريقة المذكورة وإعادتها لمكانها في الفم خلال النصف ساعة الأولى، وتقل النسبة بشدة في حالة ترك السن في مكان جاف لمدة ساعة أو أكثر.

 

واختتمت الدكتورة هالة يسري استشاري زراعة وتقويم وتجميل الأسنان حديثها عن مشاكل الأسنان شائعة في الأطفال بحكم نشاطهم، ولكن يمكن تفادي معظمها بالحفاظ على نظافة الفم والأسنان، وزيارة الطبيب بشكل دوري للفحص، والالتزام بنظام غذائي متوازن.

 

 

 

ايفون اكس 

 

شقق للبيع في المقطم بالتقسيط 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى