أخبارتوب ستوري

نائب وزير التعليم من المنوفية: المعلم هو الركيزة الأساسية في نجاح العملية التعليمية

استقبلت مديرية التربية والتعليم بالمنوفية اليوم، الدكتور رضا حجازي نائب وزير التربية والتعليم والتعليم الفني لشئون المعلمين، حيث كان في استقباله الدكتورة أماني قرني مدير المديرية وهاني عنتر وكيل المديرية والسادة مديري عموم المديرية ود. حسن الخولى رئيس مجلس الأمناء بالمنوفية.

نائب وزير التعليم

وبعد جلسة الاستقبال، عقد نائب الوزير لشئون المعلمين لقاء ضم قيادات العملية التعليمية بديوان المديرية ومدير ورؤساء أقسام التدريب بالمديرية والإدارات التعليمية بالمنوفية أكد فيه أن تطوير العملية التعليمية يبدأ باستحداث نظم التدريب للمعلمين باعتبارهم الركيزة الأساسية لنجاح العملية التعليمية والتي جاء منها أهمية الدور الذي تلعبه إدارات التدريب والتنمية المهنية في تنفيذ خطة الحقائب التدريبية للمعلمين على نظام التعليم الجديد.

وأشار حجازي لأهمية زيادة الوعي لدى طلاب المدارس بالمشروعات القومية التي تم تنفيذها خلال الفترة الماضية والمشروعات القومية الجاري العمل بها لزيادة ودعم روح الولاء والانتماء لدى الطلاب.

كما وجه بضرورة البدء في عمل توعية طلابية لنشر الوعي الطلابي نحو التغيير المناخي تزامنا مع تنظيم مصر للمؤتمر العالمي للتغيرات المناخية بشرم الشيخ والذي تشارك فيه وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني بمعرض كبير .
وأضاف نائب الوزير أن الوزارة تسعى جاهدة لسد العجز في جميع التخصصات وفقا للأولويات والاحتياجات والتي كان أهمها خلال المرحلة الأولى معلمات رياض الأطفال ومعلمي الفصل .
وخلال اللقاء استعرض د. سامح مهدي مدير إدارة التدريب بالمديرية جهود وخطة تنفيذ الحقائب التدريبية للمعلمين ونسب الإنجاز خلال العام الدراسي 2021 /2022.


وقامت الدكتورة أماني قرني مدير المديرية بإهداء درع المديرية للدكتور رضا حجازي نائب الوزير لشئون المعلمين لتشريفه ديوان المديرية بعدها قام الدكتور رضا حجازي نائب الوزير بتكريم الدكتورة أماني قرني مدير المديرية والأستاذ هاني عنتر وكيل المديرية ومدير إدارة ورؤساء أقسام التدريب بالإدارات التعليمية بالمنوفية على جهودهم في تنفيذ الحقائب التدريبية للمعلمين ودعم الأنشطة الإبداعية لديهم ثم قام بتكريم الأستاذة سناء دراز مدير عام الشئون التنفيذية بالمديرية لبلوغها السن القانونية متمنية لها دوام الصحة التوفيق .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى