توب ستوريمحافظات

مدير قصر ثقافة شبين الكوم يكشف عن عروض وأمسيات شهر رمضان

قال وليد طايل، مدير قصر ثقافة شبين الكوم، إنه منذ افتتاح قصر ثقافة شبين بدأت فعاليات القصر وتوالت العروض من 28 فبراير حتى 1 أبريل، تنوعت بين عروض للأطفال في الصباح، وعروض مسائية فنية منها موسيقى عربية وإنشاد ديني.

واستمرارا لهذه الاحتفالات والإقبال الجماهيري سيتم إنشاء سرادق مركزي بعد الإفطار من 7 رمضان إلى 17 رمضان، تقدم فيه لقاءات أدبية ثم محاضرات تثقيفية وتوعوية ويليها العرض الفني والذي يتنوع أيضا بين إنشاد ديني وموسيقى عربية.

وأشار «طايل» إلى أن هناك احتمالية كبيرة لاستضافة العرض المسرحي “عاشق ومداح” للفنان القدير أحمد ماهر خلال 10 أيام في رمضان.

وأضاف مدير قصر ثقافة شبين الكوم، أن الشهر الكريم له برنامج خاص وتتم فيه أمسيات شعرية ومحاضرات توعوية عن فضائل شهر رمضان للأطفال وللكبار، كما تفتح المكتبة أبوابها من التاسعة صباحا إلى 2 ظهرا في نهار رمضان، ومن 8 مساءً إلى 12 منتصف الليل، بالإضافة إلى نادي تكنولوجيا المعلومات، وسيكون متاح للجميع وبمبلغ زهيد “جنيهان”.

ولفت «طايل» إلى أنه يجري حاليا «شريحتين مسرح» هذا العام، وهما رقصة سلوم الأخيرة ويخرجها المخرج المبدع يوسف النقيب، وشريحة خاصة بقصر ثقافة شبين الكوم ويشرف عليها المخرج حسام قشوة.

وافتتحت الدكتورة إيناس عبدالدايم وزيرة الثقافة واللواء إبراهيم أحمد أبو ليمون محافظ المنوفية قصر ثقافة شبين الكوم بتكلفة إجمالية 56 مليون جنيه، وتبلغ مساحة قصر الثقافة 3050 متر مربع تقريبا.

وتفقدت وزيرة الثقافة ومحافظ المنوفية المكتبة العامة وقاعة المعارض والمركز القومي للمسرح، كما تفقدت مسرح القصر، وشهدت عروض استعراضية لفرقة رضا والتي قدمت العديد من العروض منها التنورة والرقص الصعيدي والاسكندراني حيث لاقت إعجاب الحضور.

 

ويتكون قصر ثقافة شبين الكوم من مبني مكون من ثلاث طوابق، ويحتوي علي قاعة مسرح بمساحة 1200م2 بعدد كراسي ( 485 كرسي)، قاعة سينما بمساحة 800 م2 بعدد كراسي ( 285 كرسي ) مجهزة بأحدث أجهزة العرض السينمائى ومكيفة بالدرجة الأولي.

كما يحتوي على قاعة للمعارض والندوات، ومكتبة عامة وايضا مكتبة ومرسم للطفل، كما يوجد نادي للمرأة ومرسم الفنون التشكيلية، ونادي للحرف ونادي للعلوم والتكنولوجيا ونادي للهوايات.

ويذكر أن العمل في تطوير قصر الثقافة بدأ في عام 2009 ؛ وبدأت عملية إحلال وتجديد وكان مقررا افتتاحه في عام ٢٠١١م، ولكن نظراً للظروف السياسية التي مرت بها البلاد فقط توقفت الاعمال فترة حتي عام ٢٠١٤م وبتحسن الاوضاع الاقتصادية والسياسة المالية.

وعاد العمل مرة أخرى عام ٢٠١٦م وتآخر الافتتاح بعض الوقت لاشتراطات الحماية المدنية وتم الحصول علي اجازة التشغيل في يناير ٢٠٢٢م.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى