أخبارتوب ستوري

محاضرة للكوادر الأفريقية خلال فعاليات اليوم الثانى لتدريبهم على التنمية المحلية و اللامركزية

فى ضوء تأكيد اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية أن تنظيم الوزارة للنسخة الثانية من البرنامج التدريبى لتأهيل الكوادر الأفريقية على التنمية المحلية و اللامركزية، يأتى فى إطار توجيهات و حرص الرئيس عبد الفتاح السيسي، منذ تولي الرئاسة ، على الانفتاح على القارة الأفريقية، وتعزيز علاقات مصر بدولها في كل المجالات…

تضمنت فعاليات اليوم الثانى من النسخة الثانية من الدورة التدريبية لتأهيل الكوادر الأفريقية على التنمية المحلية واللامركزية، محاضرة عن “البعد الأفريقى فى السياسة الخارجية المصرية و تأثيراتها فى التنمية”، ألقتها المستشارة علياء أبو النجا ، ممثل الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية بوزارة الخارجية المصرية.

و أكدت المستشارة علياء أبو النجا أن الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية تؤمن بقوة في المثل الأفريقي القائل “إذا أردت أن تركض بسرعة، أركض لوحدك، وإذا أردت أن تركض بعيدا، أركض معا”.

ومن هنا، استعرضت المستشارة أبو النجا مهام الوكالة المصرية للشراكة من اجل التنمية ، و التى تمثل الذراع الإنمائى التنفيذى للحكومة المصرية فى القارة الأفريقية ، و لتنفيذ رؤية واستراتيجية الحكومة المصرية بها مؤكدة أن قارة أفريقيا لها أولوية مطلقة وقصوي في برامج التعاون والأنشطة التي تتيحها الوكالة المصرية، من خلال 4 ركائز أساسية هى : برامج بناء القدرات، و تأتى هذه الركيزة علي رأس أولوياتها لمواجهة التحديات التي تواجه الدول الأفريقية، وتتطلب منا جميعا التعاون معا .

وأوضحت أن الوكالة تركز فى المحور الثانى على مجال المنح الدراسية للطلاب الأفارقة في مجالات الطب والهندسية والاقتصاد والعلوم السياسية، وهناك حوالي ٥٧ طالب أفريقي يتواجدون الآن بالقاهرة في منح دراسية، و يتمثل المحور الثالث في تقديم المساعدات الإنسانية للدول الأفريقية في أوقات الجوائح والزلازل، و تأتى مساعدة مصر لبعض الدول الافريقية فى مكافحة فيروس كورونا، كمثال قريب لهذا المحور، مضيفة ان المحور الرابع يتمثل في إرسال الخبراء المصريين في مجالات متعددة، مما يساعد على تحقيق أهداف التنمية المستدامة لعام 2030، وخطة الاتحاد الأفريقي لعام 2063.

واضافت المستشارة أبو النجا ان عدد برامج التدريب المنفذة فى أفريقيا تجاوز 350 برنامجا، يضم أكثر من 14 ألف مشارك فى مجالات متعددة مثل الزراعة والري والتجارة والصحة والطاقة المتجددة وتمكين المرأة والتعليم والدبلوماسية والقضاء والتدريب المهني والسلام والأمن وغيرها من المجالات، مشيرة إلى اهتمام بالتعاون مع الوكالات الإنمائية الأخرى من أجل تنفيذ الأهداف المشتركة لأهداف التنمية المستدامة، مثل الوكالة اليابانية للتعاون الدولي ومنظمة الأغذية والزراعة وبرنامج الأغذية العالمي، و تجري المفاوضات مع شركاء آخرين مثل وكالة التنمية الدولية التابعة للولايات المتحدة والوكالة الفرنسية للتنمية والوكالة الألمانية للتعاون الدولي والوكالة السويدية للتنمية الدولية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى