مقالات

لوسي تطاول بالضرب علي زملائها في مسرحيه الحفيد وتصف المسرح القومي بالسيرك القومي

لوسي تفتح النار علي إيهاب فهمي ويوسف المنصور بعد تقديم شكوى ضدها لوزارة الثقافة

كتبت: ريهام طارق

 

 

كشفت الفنانة الاستعراضية لوسي عن أسباب توقفها عن العرض المسرحي الحفيد قصة الكاتب الكبير عبد الحميد جوده السحار ومن إخراج يوسف المنصور بعد الشكوى المقدمة ضدها من اسره عمل المسرحية بسبب تجاوزات عديدة قامت بها أثناء العمل، حيث وجهت لها العديد من الاتهامات منها…..

 

خروجها المستمر عن النص وتطاولها بالضرب على زميلات لها على خشبة المسرح وهن الفنانة ندي عفيفي والفنانة زينب العبد، أيضا اهانتها لعدد من الممثلين، ووصفت المسرح القومي وقالت “دا السيرك القومي مش المسرح القومي”، وقالت أيضا لفظاً “أنا زهقت من المسرح دا ومن العرض دا”، كما قامت بالتنمر على أحد أعضاء الفرقة وقالت له لفظا ” يا طويل يا اهبل” ، كما أنها رفضت مصافحة إحدى الزميلات من أبطال العرض، وقالت إن سبب رفضها أن رائحتها كريهة، وقامت بوصف رائحه فريق العمل أنها رائحته غير مستحبة وقالت” كفايه إني مستحمله ريحتكم الوحشة”، مما ادى الى تقديم شكوى ضدها من فريق العمل بالكامل ومازالت التحقيقات مستمرة والتحقيق قائم.

 

وعنه تم صدور قرار بتغييرها وترشيح فنانة أخرى للقيام بالبطولة ، وكان رد لوسي على هذا أنها قالت إن أسباب توقفها الحقيقيه هو الخروج المستمر عن النص ووجود بعض الايحائات الجنسيه و الغير لائقه بالمسرح القومي لذلك توقفت عن العمل وتقدمت بشكوى الى معالي وزيرة الثقافة الدكتورة نيفين الكيلاني ردا على الشكوى المقدمة ضدها من فريق العمل ضد مدير المسرح القومي الفنان إيهاب فهمي حيث أكدت أنها تناقشت معه في كثير من التفاصيل أسباب الخلاف ولكنه لم يكن له رد فعل.

كما صرحت الفنانة لوسي أيضا أن مسرحيه الحفيد حققت ايرادات لم تتحقق منذ مسرحية “أهلا يا بكوات” تأليف الكاتب لينين الرملي ومن إخراج عصام السيد، وإن العرض حقق نجاح غير متوقع وأنه كان يحضره صفوة المجتمع ، وكان كامل العدد كل ليلة عرض.

كما أكدت حبها الشديد لعرض “الحفيد”، ورغبتها للعودة للعمل مرة أخري إذا استجاب الفنان إيهاب فهمي إلي شروطها.

ومسرحيه “الحفيد” هي رواية الأديب الكبير عبد الحميد جودة السحار، وهي معالجة وليست امتداد تقديمها خلال فيلم “الحفيد الصحار

يشارك في بطولة مسرحية”الحفيد” عدد كبير من النجوم على رأسهم الفنانة لوسي، علاء قوقة ، عابد عناني، عادل عفر، شريهان الشاذلي، محمد مبروك، يوسف المنصور، زينب العبد، محمد يوريكا، رنا خطاب، مهاب حسين، محمود عبدالرازق، نشوى علي عبدالرحيم، عبدالباري سعد، ندا عفيفي، وعدد آخر من الفنانين، ديكور: حمدي عطية، إضاءة: حازم أحمد،

ملابس: مروة عودة، التعبير الحركي: شيرين حجازي، موسيقى: كريم عرفة، وإعداد ومعالجة وإخراج يوسف المنصور.

وتدور أحداث مسرحية الحفيد حول العادات والتقاليد النمطية للأسرة الزمنية من خلال ثلاث حقب زمنيه مختلفه وعن الزواج بدون اراده الأبناء ونظرة المجتمع للفنانين، وتسلط الأسرة في التعليم وفرض اختياراتهم على أبنائهم في اختيار نوعية دراستهم والمشاكل التي يتعرض لها الأبناء بسبب تلك العادات، في إطار اجتماعي عائلي كوميدي استعراضي غنائي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى