محافظات

جامعة مدينة السادات تنظم قافلة بيطرية وزراعية بقرية منشأة سلطان مركز منوف 

نظم قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة- الإدارة العامة للمشروعات البيئية بالتعاون مع كلية الطب البيطري والإدارة العامة للمزارع بالجامعة اليوم السبت، قافلة بيطرية وزراعية بقرية منشأة سلطان مركز منوف محافظة المنوفية للكشف والعلاج بالمجان للثروة الحيوانية والداجنة والإرشاد الزراعي.

جاءت القافلة برعاية الدكتور أحمد محمد بيومي رئيس الجامعة،  والدكتور خالد جعفر نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، وإشراف الدكتور علاء الدين حسين عميد كلية الطب البيطري ويرافقه الدكتور إبراهيم أبو الغار وكيل الوزارة للطب البيطرى بالمنوفية، وإشراف الدكتور محمد منير مدير عام إدارة المشروعات البيئية وبمشاركة عدد من أعضاء هيئة التدريس وطلبة الفرقه الرابعة والخامسة والإداريين والعمال.


وقال الدكتور أحمد بيومى رئيس الجامعة أن استمرارية إطلاق القوافل البيطرية التى تنظمها جامعة مدينة السادات يأتى فى إطار حرصها على المشاركة الفعالة في خدمة المجتمع المحلى ورفع المعاناة عن المربين وزيادة الوعى البيطري لديهم.

وأكد بيومى على حرص إدارة الجامعة على تعظيم خدماتها البيطرية للقرى والمناطق الاكثر احتياجا لها داخل المحافظة، يأتي ذلك في إطار مساهمة الجامعة فى المبادرات الرئاسية الهادفة إلى تطوير قرى الريف المصرى«حياة كريمة» ودعم وتنمية القرى الأكثر احتياجا والاهتمام بتقديم الخدمات البيطرية المجانية لمربى الدواجن والحيوانات بتلك القرى،مما يسهم فى الحفاظ على الثروة الحيوانية وتنميتها، لافتاً أن ذلك يتم من خلال تنظيم عدد من القوافل البيطرية العلاجية التي تجوب تلك المناطق لتقديم العلاج للحالات التي تثبت إصابتها، وتحصين الحالات التي قد تصيبها.
ومن جانبه أكد الدكتور خالد جعفر نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة أن القافلة تأتى ضمن الخطة الاستراتيجيه لقطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة وبالتنسيق مع كلية الطب البيطري حيث يتم الكشف وصرف العلاج بالمجان لعدد كبير من الحالات البيطرية.

وهو مايأتى فى إطار دور الجامعة التطوعية والمنوط بها قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة وتوفير بيئه صحيه ملائمة للثروة الحيوانيه والداجنة مشيراً إلى دأب الجامعة على تنظيم العديد من القوافل الطبية البيطرية التى تجوب القرى والمراكز الاكثر احتياجا فى المحافظة والتى يقوم بالاشراف عليها نخبه من الأساتذة وأعضاء هيئة التدريس والطلبة.

أوضح الدكتور علاءالدين حسين عميد الكلية أن القافلة تضمنت الكشف عن عدد إجمالى (١٣٤حالة) تضمنت «باطنة ومعدية ١٨حالة، جراحة ٣ حالة ،ولاده وتناسل ٨ حالة، طيور ودواجن ٥٠ حاله ، رش طفيليات ٥٥ حالة”.

وأشار أن القافلة تضمنت علاج أعداد كانت تعانى من أمراض باطنه ونقص غذائى وحالات من الكسور الجراحية وتشخيص حالات الحمل وعلاج العقم والأمراض التناسلية، وفى مجال أمراض الدواجن شملت القافلة تحصين الطيور ضد مرض النيوكاسل بإستخدام اللقاح الخامل الزيتى وعلاج الكثير من الحالات المرضية وسوء التغذية للدجاج والطيور.

وأضاف الدكتور علاءالدين حسين أن القافله تضمنت حملة توعويه عن مرض الحمى القلاعيه، وأهمية استخدام التحصينات، وطرق العزل والتعامل مع الحالات المصابه، والتغذية الازمه للوقايه ورفع المناعه للحيوانات وكيفية الوقايه للحد من إنتشار المرض.

قام الدكتور محمد الدناصورى مدير عام الإداره العامه للمزارع بالجامعه بجوله داخل مزارع الفلاحين يرافقه الدكتور محمد منير مدير عام المشروعات البيئيه بالجامعه، وأعطاهم النصائح الإرشاديه الخاصه بزراعة محصول الذره الشاميه من حيث تجهيز الأرض للزراعه ، وإضافة الاسمده البلديه والفوسفاتية، كذلك مواعيد الزراعة المناسبة والتوصية بأصناف الذرة العالية الإنتاج الموصى بها من قبل وزارة الزراعه ، وتم عمل جولة بمزرعة فاصوليا والتوصية برى الأرض بالمواعيد المناسبه وعدم التعطيش فى الفترة الحالية، واستخدام المبيدات المناسبة لتلك الفتره من نمو المحصول، ليبلغ عدد المستفيدين من الإرشادات الزراعيه ١٥٠، وتكون محصلة للمستفيدين بيطرى وإرشاد زراعى ٢٣٤
ومن جانبه أضاف« منير» مدير عام المشروعات البيئية أن إدارة الجامعة وقطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة لا يدخر جهداً في تقديم كل الدعم اللازم من منطلق إيمانه بدوره المجتمعى ، وضمان تقديم خدمات ودعم ملموس لأهالى القرى المحرومة فى ظل التوجه الرئاسى لخدمة القرى الأكثر احتياجا لمبادرة «حياة كريمة».

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى