أخبار

جامعة الدلتا التكنولوجية تشارك فى الملتقى الفكرى الأول لأعضاء هيئة التدريس والعاملين بالجامعات التكنولوجية

 شاركت جامعة الدلتا التكنولوجية برئاسة الدكتور عربى السيد كشك اليوم الثلاثاء فى فعاليات الملتقى الفكري الأول لأعضاء هيئة التدريس والعاملين بالجامعات التكنولوجية، والذى تنظمه جامعة القاهرة الجديدة التكنولوجية ، تحت رعاية د. خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي.

حضر الملتقى،  الدكتور هشام فاروق مستشار وزير التعليم العالى والبحث العلمى للتحول الرقمى،ا.أحمد الشيخ الوكيل الدائم لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، اللواء ا.ح.يحى الحلوجى عضو المجلس الأعلى للتعليم التكنولوجى، ود. هشام عزت الديب رئيس جامعة القاهرة الجديدة التكنولوجية،د. محمد شكر ندا رئيس جامعة بني سويف التكنولوجية، وذلك في إطار اهتمام الدولة بالجامعات التكنولوجية كرافد مهم؛ لتخريج كوادر مؤهلة لمُتطلبات واحتياجات سوق العمل الفعلية.

ويهدف الملتقى إلى مناقشة الخطط التي تقوم بها الوزارة لدعم التعليم التكنولوجي والجامعات التكنولوجية في مصر، وكذلك التحديات والمعوقات التى تواجه الجامعات التكنولوجية ودعم الإيجابيات الموجودة، فضلًا عن مناقشة مقترحات أعضاء هيئة التدريس وتفعيل دورهم في تطوير العملية التعليمية،فضلًا عن مناقشة تطوير أساليب التقويم والتقييم المُتبعة فى الجامعات التكنولوجية واستخدام طرق تدريس تقنية حديثة تُناسب التعليم التكنولوجى، بالإضافة إلى مناقشة تفعيل دور الطالب فى العملية التعليمية والتعرف على المسؤوليات المنوطة بهم.

وأشار د.هشام فاروق إلى وجود مبادرة بعنوان التكنولوجيا المستقبلية ٢٠٥٠ تبدأ من الجامعات التكنولوجية، تستهدف إكساب الطلاب المهارات والخبرات المختلفة عن طريق دورات تدريبية وشهادات معتمدة ؛لإعداد خريجين مؤهلين لسوق العمل قادرين على المنافسة على المستوى المحلى والإقليمي والدولي،والوصول إلى المواصفات القياسية العالمية، كما أكد على أهمية الجامعات التكنولوجية والحرص على أن تكون جامعات ذكية.

كما أكد ا.أحمد الشيخ اهتمام الدولة ودعمها للتعليم التكنولوجى، والحرص على التوسع فى انشاء الجامعات التكنولوجية ؛لتخريج متخصصين أكفاء فى علوم التكنولوجيا ومختلف الصناعات ، مُشيرًا إلى أهمية عقد العديد من الملتقيات بين الجامعات التكنولوجية لتبادل الخبرات ودعم الإيجابيات ومواجهة التحديات.

ومن جانبه، أكد د. عربى السيد كشك حرص الجامعة على تحقيق التكامل والشمول بين جميع المجالات المرتبطة بالعملية التعليمية والبحثية والتدريبية ومجالات خدمة المجتمع، وربط البحوث العلمية والمشروعات الطلابية بمجتمع الأعمال والصناعة واحتياجات المجتمع ،من خلال بناء منظومة مُستدامة ؛ لتطوير مجالات التعلم والتعليم،البحث والتطوير، الإبتكار وريادة الأعمال، من خلال برامج تكنولوجية معاصرة متميزة ومرنة يمكن تعديلها لتناسب سوق العمل ،وتحويل المناهج الدراسية إلى مناهج قائمة على منهج الجدارات ورقمنة المحتوى التعليمى.

وأشار رئيس الجامعة إلى وجود كادر متميز بالجامعة له دور كبير فى انجازات الجامعة فى مختلف المجالات منها : تنظيم المؤتمر الدولى الأول للتعليم الجامعى التكنولوجى ودوره فى مجال الصناعة والطاقة والمحافظة على البيئة، الملتقى الفكرى الأول ولقاء الصداقة الاول لطلاب الجامعات التكنولوجية، اعتماد الخطة الإستراتيجية والتنفيذية الأولى بالجامعة، بالإضافة إلى انشاء مركز ريادة الأعمال ونادي العلوم والتكنولوجيا،وغيرها.

وأشار د.هشام الديب ان هدف المؤتمر تبادل الرؤي والخبرات والإنجازات ومناقشة الموضوعات والتحديات بين الجامعات التكنولوجية؛ بما يسهم فى تحسين جودة العملية التعليمية وتطويرها، وربط مخرجات التعليم والبحث العلمى بالصناعة.

وأوضح د. محمد ندا ضرورة التعاون والتكامل مع الهيئات والكيانات المختلفة، فضلًا عن التكامل والتخطيط بين قطاعات الجامعة المختلفة، وحصول الجامعة على الاعتماد الدولي لبرنامجي (الميكاترونكس وتكنولوجيا المعلومات).

وخلال المُلتقى، كانت هناك جلسة حوارية مفتوحة مع الحضور، ومُناقشة بعض القضايا التي تهم منسوبى الجامعات التكنولوجية، والتأكيد على أهمية التبادل الفكري، بما يُسهم في تحقيق التكامل والتبادل العلمي والتكنولوجي المُثمر؛ لتحقيق الريادة ومواكبة التطور المُتلاحق في سوق العمل،وتم تكريم السادة الحضور من الجامعات التكنولوجية الثلاث.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى