محافظات

«الحكمة» للطب النفسي تنظم مؤتمرا بعنوان السيدات الأكثر تأثيرا في الصحة النفسية

نظمت مجموعة الحكمة للطب النفسي وعلاج الإدمان، بالتعاون مع الإدارة العامة لثقافة المنوفية، والمجلس القومي للمرأة، تحت شعار «السيدات الأكثر تأثيرا في الصحة النفسية».

بدأ المؤتمر بالسلام الوطني لجمهورية مصر العربية، ثم كلمة الدكتور محمد الموجي مدير مجموعة الحكمة للطب النفسي وعلاج الادمان، والذي قدم الشكر للواء إبراهيم أبو ليمون محافظ المنوفية على رعايته للمؤتمر واهتمامه بالصحة النفسية، لافتا إلى أن المرأة تكون لها توقعات بعينها عن العلاقة الزوجية، تختلف هذه التوقعات في الحقيقة من الجانب الآخر، ومن الاحتياجات الاهتمام بالتفاصيل الدقيقة، ويظل شريك حياتها معطاء دائما ومهتم دائما، في المقابل الرجال تتغير مع مرور الوقت لعدة عوامل منها المتطلبات المادية للمنزل، وكم العمل الذي يمتهنه، ومن هنا تبدأ الخلافات الأسرية، فيبدأ كل طرف أن يبحث عن الاهتمام في مكان آخر، ومن هنا تأتي الصدمة.

وأضاف الموجي: ” دور العلاج الأسري هام جدا قبل الزواج وبعد الزواج ليتعلم كل طرف تفهم الآخر، وأتمنى أن يبدأ الطرفين في العلاج الأسري قبل تفاقم الأمور”.

وأكدت الدكتورة سحر إمام رئيس المجلس القومي للمرأة فرع المنوفية، أنه من الضروري الاهتمام بصحة المرأة النفسية لأن ذلك يؤثر على صحتها الجسدية، مشيرة إلى أن الاهتمام بالمرأة يعود على المجتمع، فالمرأة الناجحة هي التي تنجح في منزلها وعملها، لأنها هي السند للأسرة بأكملها.

ووجه أحمد فوزي مدير الإدارة العامة لثقافة المنوفية الشكر للواء إبراهيم أبو ليمون محافظ المنوفية لدعمه الثقافة في المنوفية، لافتا إلى أن أهم استثمار في البشر يكون في المدرسة التي تخرج لنا هذا المجتمع وهي المرأة، فإذا أردنا النهوض بالمجتمع فلابد أن نهتم بالمرأة.

وتابع فوزي: “كما حرصت الدولة على النهوض بالمرأة في السابق، فنحن في الجمهورية الجديدة سيكون الاهتمام أكثر وأفضل بالمرأة المصرية”. 

وأعرب الدكتور أيمن حامد رئيس المركز الإقليمي للصحة النفسية أن سعادته بمشاركته في هذا المؤتمر لأنه رسالة مهمة للتخلص من التنمر على مرضى الصحة النفسية، لافتا إلى أن الدراسات أثبتت أن ٢٥٪ من المصريين يعانون من أمراض نفسية.

وأكد الدكتور أيمن إلى أن المرأة تصاب بالاكتئاب ويجب عليها أخذ الاستشارة من طبيب أو أخصائي نفسي، فلابد أن نهتم المرأة من صحتها النفسية، لأن الاهتمام بالصحة النفسية يجعلنا نحافظ على النسبة الباقية من الاصحاء النفسيين.

كما تم تنظيم معرضا للأعمال الفنية للمتعافين ونزلاء المستشفى تشمل لوحات فنية وتصميمات لمجسمات من الأسلاك والصلصال، وأبدى الحضور إعجابه بهذه الأعمال الفنية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى