توب ستوريرياضة

أبرز تصريحات محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي في المؤتمر الصحفي اليوم

عقد محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي، مؤتمرًا صحفيًا، بمقر النادي بالجزيرة لكشف حقائق أزمة مباراة نهائي دوري أبطال إفريقيا، وذلك بعد مرور أسابيع على خسارة الأهلي من الوداد المغربي في نهائي دوري الأبطال بالمغرب.

أهم تصريحات الخطيب في المؤتمر الصحفي

  • أهنأ فريق الوداد المغربي بلقب بطولة دوري إفريقيا، وأتمنى لهم التوفيق والتمثيل المشرف لقارة إفريقيا في بطولة كأس العالم للأندية

 

  • أي خسارة مهما كانت قاسية بالتأكيد فيها دروس مستفادة، وهذه هي الرياضة والنادي الأهلي كبير ولابد أن نستفيد مما حدث وتكون نظرتنا مستقبلية”.

 

  • لا النادي الأهلي ولا أنا شخصيًا عندنا خلاف شخصي مع الكاف ولا قيادات الكاف، نحن نحترمهم جميعًا، وأنا أعرف السيد باتريس موتسيبي رئيس الاتحاد الإفريقي جيدًا.. وهو شخص متميز، وعندما تولى رئاسة الكاف، أنا تفاءلت به، ومازلت؛ لأن لديه القدرة على تقديم الأفضل للكرة الإفريقية.

 

  • الخلاف الذي حدث.. أن قرار اختيار ملعب المباراة النهائية، افتقد كل معايير العدالة، وقواعد اللعب النظيف.. نحن لسنا موجودين هنا لتوزيع الاتهامات، نحن تواجدنا لأن كلنا كأفارقة.. انتابنا الحزن عندما تحدث عنا المتابعون للكرة الإفريقية في العالم .. بشكل سيء في هذا الملف.

 

 

  • نحن نعتز بقارتنا الإفريقية.. ونعتز بالانتماء لهذه القارة العظيمة.. التي قدمت للعالم مواهب فذة في كرة القدم.. افريقيا حاليًا.. تملك النصيب الأكبر من اللاعبين البارزين في الملاعب الأوروبية.. وقارتنا تستحق مكانة كروية أفضل.

 

  • اندهشنا عندما وجدنا دوري الأبطال قارب على الانتهاء.. والاتحاد الإفريقي لم يعلن عن مكان إقامة المباراة النهائية… كما تعلمون المباريات النهائية في أوروبا يتم تحديد أماكن إقامتها في معظم الوقت لمدة ثلاث سنوات قادمة.

 

  • الاتحاد الإفريقي نفسه، السنة الماضية أعلن عن مكان المباراة النهائية قبلها بفترة عكس ما حدث هذا الموسم .. الإعلان عن ملعب المباراة تم قبل النهائي بثلاثة أسابيع فقط».

 

  • تابعنا في وسائل الإعلام أن هناك منافسة بين السنغال والمغرب على استضافة المباراة النهائية.. لكن لم نتصور أن يقوم الكاف بمنح المغرب حق تنظيم المباراة.

 

  • وفقا لمعايير العدالة لا يصح أن يقوم الاتحاد الإفريقي بمنح تنظيم المباراة النهائية في دوري أبطال إفريقيا هذا العام إلى المغرب؛ لأنه استضاف هذه المباراة العام الماضي، وفي العام الذي قبله استضاف نهائي الكونفدرالية، كما أن المغرب لديه نادي الوداد وهو طرف في النهائي، وبالتالي لا يصح أن يقوم الكاف بمنح أفضلية لنادٍ يلعب في ملعبه ووسط جمهوره على حساب الطرف الآخر.

 

  • أرسلنا خطابًا للاتحاد الإفريقي قبل إعلانه عن مكان المباراة النهائية بفترة، وطلبنا منه إقامة المباراة النهائية في ملعب محايد.. وطلبنا من اتحاد الكرة المصري هو أيضًا أن يرسل خطابا؛ للتأكيد على ذلك.. وطلبنا من السيد وزير الرياضة التدخل لدى الـ«كاف»، من أجل الحفاظ على حقوقنا المشروعة فقط.. وأن تكون هناك عدالة بين طرفي النهائي.

 

  • يوم الاثنين 9 مايو 2022 ، فاجأنا الكاف ببيان على حسابه الرسمي .. وأعلن عن إقامة المباراة النهائية في المغرب.. واستند في حيثيات قراره .. إلى أنه لم يكن لديه سوى دولتين فقط؛ المغرب والسنغال.. والسنغال انسحبت.. وبالتالي المغرب حصل على حق تنظيم المباراة، وهذا أمر غير عادل.. ولا يليق بقارة كبيرة، بحجم قارة إفريقيا التي نعتز بها.

 

  • عرض النادي الأهلي الموقف كاملًا على أحد المكاتب الاستشارية الدولية الكبرى في القانون الرياضي وأفاد المكتب الاستشاري، أن موقف النادي الأهلي في الدعوى ليس قويًا؛ بسبب الخطأ الذي ارتكبه اتحاد الكرة المصري واللوائح «المطاطية» للاتحاد الإفريقي.

 

–   كان لزامًا علينا وأيا كانت النتائج، أن نسلك الطريق المشروع للحفاظ على حقوق النادي ولجأنا بالفعل إلى المحكمة الرياضية الدولية وطلبنا تأجيل المباراة لحين البت في الموضوع، ورفضت المحكمة التأجيل وكنا نعلم أنه من الوارد أن ترفض المحكمة التأجيل

 

  • رفض الجميع فكرة الانسحاب؛ لأنه يكلف الأهلي الكثير ليس خسارة بطولة واحدة، بل ثلاث بطولات وأكثر الانسحاب يترتب عليه الإيقاف عامين هذا بخلاف الخسائر الأدبية والتسويقية، وقرارنا دائمًا داخل مجلس الإدارة لمصلحة النادي ليس في الحاضر فقط ، بل وللمستقبل أيضًا.

 

  • أرسلنا خطاب للـ«كاف» وطلبنا بعض حقوقنا في تنظيم المباراة، منها نصف سعة الاستاد وأن النادي سيقوم بدفع قيمة هذه التذاكر فورًا، ولم نتلق أي رد من الكاف.

 

  • طالما الـ«كاف» سمح لنيجيريا أن تستكمل ملفها وتعود للمنافسة على التنظيم لماذا لم يمنحها تنظيم نهائي دوري الأبطال، وفقًا للطلب الذي تقدمت به من قبل؟ خاصًة أنه لم يسبق لها تنظيم هذا الحدث.. لكن الـ«كاف» منحها تنظيم نهائي الكونفدرالية.. ومنح المغرب تنظيم نهائي دوري الأبطال للعام الثاني على التوالي.

 

  • لماذا لم يمنح الـ«كاف» بقية الدول فرصة استكمال ملفاتها مثل جنوب إفريقيا التي سبق أن طلبت تنظيم دوري الأبطال.. ومصر التي طلبت تنظيم نهائي الكونفدرالية؟.

 

  • لماذا لم يعلن الاتحاد الإفريقي عن انسحاب السنغال، وقت انسحابها، وانتظر كل هذا الوقت.. وبعدها أعلن أنه لا يوجد سوى ملف وحيد.. هو ملف المغرب، وهو نفس ملف السنة الماضية ونكرر، لا توجد لدينا مشكلة مع أشقائنا في المغرب، خلافنا على قرار الكاف؟

 

  • في بيان الكاف التوضيحي الذي أصدره يوم 12-5-2022، قال فيه إنه استبعد في البداية ملفات نيجيريا وجنوب إفريقيا من تنظيم دوري الأبطال؛ لأن الملفين غير مكتملين، في حين أن بيان الكاف الذي أصدره بتاريخ 11-5-2022 ، أنه منح حق تنظيم نهائي الكونفدرالية لنيجيريا، الذي قال عنها في بيانه السابق، إن ملفها غير مكتمل.. هذا أمر يثير التساؤلات ويحتاج إلى تفسير.

 

  • تلقيت اتصالًا وديًا لعقد اجتماع مع رئيس الـ«كاف» عبر برنامج زووم وأبلغت أنني أحترم السيد موتسيبي وأقدره، لكن على الـ«كاف»، أن يرد رسميًا على طلبات النادي الأهلي؛ لأن الموقف، موقف نادٍ، وليس موقف شخص محمود الخطيب، والقرار دائمًا يكون لمجلس الإدارة، وليس لشخص، حتى لو كان هذا الشخص هو رئيس النادي.

 

  • نظرًا لمرور الوقت واقتراب موعد المباراة، وعدم تلقينا أي ردود من الـكاف أرسلنا خطابًا آخر للـ«كاف»، وطلبنا عقد اجتماع بين الممثل الرسمي للـ«كاف»، والممثل القانوني للنادي؛ للوصول إلى حلول بخصوص طلبات الأهلي العادلة التي تم إرسالها للـ«كاف»، ولم نتلق ردًا أيضًا.

 

  • في بيان الـكاف يوم 9-5-2022 والذي أعلن فيه أنه أهدى تنظيم نهائي دوري الأبطال للمغرب، لم يذكر اسم الملعب الذي ستقام عليه المباراة.. وأقيمت المباراة في المغرب.. هذا صحيح.. لكن على الملعب الرسمي والمعتمد للفريق المنافس لدى الكاف.

 

  • هل هذه هي قواعد اللعب النظيف؟ على العكس في بيان الـ«كاف» الذي أصدره يوم 11-5-2022، وقال فيه إنه أهدى تنظيم نهائي الكونفدرالية إلى نيجيريا.. حدد ملعبا بعينه في نيجيريا تقام عليه المباراة، وذكر اسم الملعب، وأرفق صورة الملعب في البيان الصادر.. لماذا كان هناك غموض في البيان الأول، ولم يذكر الكاف اسم الملعب.. وذكر اسم الملعب في البيان الثاني.

 

  • يوم 26-5-2022، وقبل المباراة بأربعة أيام فقط، تلقينا خطابًا من الـ«كاف»، جاء فيه، أنه تم تخصيص عشرة آلاف تذكرة للأهلي، ومثلها لنادي الوداد، وعشرين ألفًا للعامة، وخمسة آلاف تذكرة للرعاة.

 

  • لم يتسلم من العشرة آلاف تذكرة سوى 2500 تذكرة فقط، وعلى دفعتين أما العشرين ألفا المخصصة للعامة ، ومفهوم العامة من الجماهير، هم المحبون لكرة القدم، وغير منتمين لطرفي المباراة النهائية فقد تم طرح تذاكرهم أون لاين، وللأسف تم حجب الرابط الخاص بحجز التذاكر عن أي شخص يريد الحجز من خارج المغرب، وبالطبع ذهبت العشرين ألف تذكرة كلها لجماهير المنافس.

 

  • تقتضي الشفافية والعدالة أن يقوم الـ«كاف» بإعداد لائحة خاصة بالمباراة النهائية تضمن تحقيق العدالة وحقوق كل الأطراف، وأن يتم الإعلان عن الملاعب التي سوف تستضيف المباريات النهائية قبل بدء البطولات على الأقل».

 

  • موقف النادي الأهلي ليس مرتبطًا بمكسب أو خسارة بطولة، النادي الأهلي مليء بالبطولات.. الحمد لله، النادي الأهلي أكبر من هذا الكلام

 

  • واجب النادي الأهلي تجاه بلده، وتجاه قارة إفريقيا التي ينتمي إليها أنه يتكلم بصوت عالٍ، ويشاور على السلبيات؛ حتى لا تتكرر؛ لأن ما حدث في ملف المباراة النهائية أمر غير عادل بالمرة

 

  • تواصلت مع جمال علام، رئيس اتحاد الكرة، وسألته هل الاتحاد قام بالرد على الخطاب الذي تلقاه من الـ«كاف»، بخصوص تنظيم المباراة النهائية لدوري الأبطال وأجاب بالفعل الاتحاد قام بالرد، وبعدها تواصلت مع المهندس هاني أبوريدة، عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الإفريقي للاستعلام عن مساندته لطلب مصر الخاص بتنظيم المباراة النهائية لدوري الأبطال، وأجاب، أن مصر لم تتقدم بطلب لتنظيم المباراة، وأن ما يردده اتحاد الكرة في هذا الأمر غير صحيح.

 

  • عاودت الاتصال بالسيد جمال علام وأبلغته بما قاله المهندس هاني أبو ريدة وسألته من صاحب المعلومة الصحيحة هل أنت أم المهندس هاني أبوريدة؟ وكانت إجابته.. كلانا معلومته صح اندهشت بالطبع وقلت.. كيف؟، أجاب رئيس الاتحاد، أنه قام بالرد على الكاف، لكن لم يطلب تنظيم المباراة، وطلب إقامتها على ملعب محايد أمر يبدو بالنسبة لنا غريبًا، وهذا أمر غير مقبول.
  • من أخفى خطاب التنظيم في اتحاد الكورة المصري أو اللي قام بتفعيل بعض البنود في خطاب التنظيم وحذف البند الخاص بالمباراة النهائية لدوري الأبطال هذا المسئول، باختصار شديد.. أضاع حق مصر.. قبل أن يكون أضاع حق النادي الأهلي

 

  • أطالب بضرورة أن يدرس الـ«كاف» تدوير استضافة المباريات النهائية بين الدول الإفريقية، ويحجب الاستضافة عن الدول التي فازت بالتنظيم من قبل، لمدة خمس سنوات؛ حتى تحصل بقية الدول الإفريقية على فرصة مماثلة، وأن يقوم الـ«كاف» بدعم ومساعدة هذه الدول لتنمية اللعبة في القارة كلها.

 

  • أطالب بضرورة تطبيق تقنية حكم الفيديو المساعد الـ« VAR» في كل أدوار البطولات الإفريقية؛ لتحقيق الحد الأدنى من العدالة وإفريقيا ليست أقل من أوروبا.

 

  • أطالب بإعادة صياغة للوائحه الحالية لتكون حاسمة وشفافة ولا تحتمل أكثر من تفسير، ويتم تطبيقها على الجميع علمًا بأننا ندرك أنها مسئولية الـكاف، ولكن يجب الاستماع إلى وجهات نظر كافة الأندية.

 

  • أطالب بدراسة مضاعفة المبالغ المالية المقدمة من الـ«كاف» للفرق المشاركة في المسابقات المختلفة، ما يتقاضاه صاحب المركز الأول حاليًا، وهو الرقم الأعلى في أي مسابقة إفريقية لا يتناسب مع تكلفة الانتقالات والإقامة ومكافآت اللاعبين والأجهزة الفنية والإدارية والطبية وعلاج المصابين.

اقرأ أيضا من موضوعات اليوم الجديد:

  1. ايفون14
  2. سعر ومواصفات ايفون 14
  3. اسماء الفائزين في قرعة الحج 2022 المنوفيه مركز منوف
  4. الاستثمار في العاصمة الإدارية الجديدة
  5. سعر المتر في حي الاندلس التجمع الخامس
  6. نتيجة الشهادة الإعدادية الترم الثاني 2022
  7. نتيجة الصف الثالث الإعدادى 2022 القاهرة
  8. نتيجة الصف الثالث الإعدادي محافظة الجيزة 2022 
  9. نتيجة الصف الثالث الإعدادي 2022 دمياط
  10. أي حاجه
  11. اي حاجة
  12. هل يراقب الأمن الوطني الهاتف؟
  13. هل الأمن الوطني يراقب الهاتف؟
  14. هل الامن براقب هاتفي
  15. هل الهاتف مراقب من الامن الوطني
  16. تعرف الأن على كيفية مراقبة الهاتف
  17. مواعيد تقديم معهد معاون شرطة 2022
  18. معهد معاوني الامن
  19. معهد معاون الامن بنات
  20. نتيجة معهد معاون الامن 2022

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى