محافظات

غاب الفسيخ وحضر الورد.. أهل المنوفية يحتفلون بشم النسيم

يحتفل المصريون غدا الإثنين، بعيد شم النسيم، والذي اعتاد فيه المواطنون في محافظات مصر على شراء الأسماك المملحة والمدخنة من فسيخ ورنجة وسردين، ولكن تزامن عبد شم النسيم هذا العام مع شهر رمضان، فعزف الكثيرون من المصريين عن شراء الأسماك المملحة والمدخنة، ولم تظهر الباعة في الشوارع مثلما يحدث كل عام.

غاب الفسيخ وحضر الورد.. أهل المنوفية يحتفلون بشم النسيم

وعلى الرغم من اختفاء شوادر الفسيخ والرنجة والسردين في محافظة المنوفية، إلا أن بائعي الورد افترشوا الطرق، وبالفعل أقبل الناس على شراء الورود كعادتهم ليزينون بها منازلهم ويعطرون بيوتهم بنبات النعناع مع الورد.

وتقول السيدة روايح أبو دنيا، بائعة الورد، إنها كل عام في شم النسيم تجلس لتبيع الورد، بمركز شبين الكوم، لافتة إلى أنها كانت تبيع الرنجة والسردين، لكنها هذا العام فضلت بيع الورد فقط نظرا لحلول شم النسيم في شهر رمضان، والمسلمون صائمون، فلن يقبلوا على شراء الأسماك المملحة والمدخنة.

غاب الفسيخ وحضر الورد.. أهل المنوفية يحتفلون بشم النسيم

وأكدت روايح أنها تبيع نوعين من الورد أحدهما بسعر جنيهان والآخرى بـ 5 جنيهات، وتبيع النعناع أيضا، وتجد إقبالا من المواطنين في المنوفية على شراء الورد لتزيين المنازل في شم النسيم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى