أسعار وخدمات

بسكويت خارج المقاطعة: طعم من الماضي يواجه تحديات الحاضر

بسكويت خارج المقاطعة، يبحث الكثير من المواطنين عن المنتجات التي تدعم الكيان الصهيوني، وبدأ كل منهم في البحث عن البدائل المتاحة في السوق المصري لجميع المنتجات المستخدمة لاسيما البسكويت.

ومنذ تصاعد تداعيات الحرب على غزة بين إسرائيل والمقاومة الفلسطينية حماس وما صاحبها من دعم شركات عالمية في مختلف المجالات التجارية والمنتجات لإسرائيل ضد المدنيين في فلسطين، وقرر المصريون شن وتدشين حملات لمقاطعة هذه المنتجات سواء فيما يتعلق بالأكل والشرب والملابس والأحذية ووسائل الترفيه و غيرها بجانب ايجاد منتج مصري لهذه المنتجات تشجيعا للصناعة المحلية ودعما للقضية الفلسطينية.

ويستعرض  لقرائه بشكل يومي المنتجات الداعمة لإسرائيل وبدائلها المصرية

أنواع بسكويت خارج المقاطعة

هناك العديد من أنواع البسكويت خارج المقاطعة وهي بديلة عن البسكويت الداعم للكيان الصهيوني وهي كالتالي :

  • لمبادا
  • شمعدان
  • فريش
  • Tempo
  • أولكر
  • دروو
  • بسكويت أجين
  • بسكويت فيري

كود منتجات المقاطعة: لا أساس له من الصحة

روج نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي ما أسموه “كود منتجات المقاطعة”، حيث تم تداول منشورات تحمل تحذيرًا من شراء المنتجات التي تحمل الكود الذي يحمل رقم “729” أو “871” لأنها تكون إسرائيلية بحسب من روج لتلك الفكرة.

وردًا على هذا الادعاء، نفى موقع international barcodes المتخصص في الأكواد التجارية، ما يروج له البعض بوجود كود واحد ومخصص للمنتجات الإسرائيلية، كاشفًا آلية عمل الأكواد وكيف يتم تحديدها على المنتج.

وأظهر الموقع أن المنتج لا يعتمد على رقم الكود لتحديد منشأه، بل على بلد الصنع المدون عليها، فإنه وفقًا للموقع لابد من كتابة جملة “made in israel” أو صنع في إسرائيل، مهما كان رقم الباركود، لأن رقم الباركود لا يذكر شيئًا دقيقًا عن بلد منشأ المنتج.

ولكن ما يثير الجدل أن الباركود قد يحمل اسم البلد المستورد لا بلد المنشأ في كثير من الحالات، مثل أن يتم تصنيع المنتج في إسرائيل، ولكنه يكتب عليه أنه صنع في بلد أخرى لأنها المستوردة للمنتج والتي قامت بعملية التغليف مثل الفاكهة.

وتدخل ضمن المقاطعة المنتجات الأمريكية والسويدي التي صرحت بدعمها لإسرائيل، وتنتشر المنتجات والشركات الأمريكية في مصر بكثرة وبدأت بالفعل بالتأثر وانخفاض المبيعات بشكل ملحوظ، ومنها شركة أديداس الأمريكية التي خسرت في السعودية فقط 20% من مبيعاتها، وأعلنت شركة نستله توقف أنشطتها في المستوطنات الإسرائيلية بعد خسائرها من المقاطعة المستمرة لمنتجاتها.

بدائل خارج شركات المقاطعة في مصر

سبيرو سباتس
منتجات دريم
منتجات ماي واي
منتجات جهينة
منتجات شركة أرما
مصر كافيه بديل نسكافيه
فوكس شيبس
جبن وعصائر دومتي
لبن وعصير لمار
منتجات مزارع دينا
عصائر قها
شاي العروسة
بسكويت كورونا
منتجات الشمعدان
بيج شيبسي
منتجات تايجر
كاتيليو
منتجات بسكاتو
هوهوز
مولتو
تو دو
سافو للغسالات العادية والأوتوماتيك.
أوكسي وباهي
بسكويت لوكس

شمع فلتر تانك 

اسعار مسحوق الاتوماتيك 

أغلى خنجر عماني 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى