اعلن معنا الآن
رئيسيةصحة وجمال

أعراض الحمل في أول عشرة أيام: علامات مبكرة يجب الانتباه إليها

 

أعراض الحمل في أول عشرة أيام ، فهل تشعرين بأعراض غريبة في جسمك؟ هل تظنين أنك قد تكونين حاملاً؟ إذا كنت كذلك، فهذا المقال لك.

ويوضح موقع الأول خلال السطور القادمة، أعراض الحمل في أول عشرة أيام. سنذكر أهم الأعراض التي يجب الانتباه إليها، وسنشرح أسبابها.

 

أعراض الحمل في أول عشرة

 

  1. غياب الدورة الشهرية: يعد غياب الدورة الشهرية هو العرض الأكثر شيوعًا للحمل. يحدث ذلك لأن البويضة المخصبة تلتصق بجدار الرحم، مما يؤدي إلى توقف الدورة الشهرية.
  2. نزيف انغراس البويضة: يحدث نزيف انغراس البويضة عادةً بعد 10-14 يومًا من الحمل. يشبه هذا النزيف دم الحيض الخفيف، ويستمر لبضع ساعات أو أيام.
  3. الغثيان والقيء: يمكن أن يحدث الغثيان والقيء في أي وقت من اليوم، وليس فقط في الصباح. عادةً ما يزول الغثيان والقيء في الثلث الثاني من الحمل.
  4. التعب: يمكن أن تشعر المرأة الحامل بالتعب الشديد في بداية الحمل. ويرجع ذلك إلى التغيرات الهرمونية التي تحدث في الجسم.
  5. تغيرات الثدي: يمكن أن تشعر المرأة الحامل بألم وتورم في الثديين. كما يمكن أن تلاحظ تغيرات في لون وحجم الحلمات.
  6. كثرة التبول: يمكن أن تشعر المرأة الحامل برغبة متزايدة في التبول. ويرجع ذلك إلى زيادة تدفق الدم إلى الكلى.

 

إذا لاحظت أيًا من هذه الأعراض، فمن المهم استشارة الطبيب لتأكيد الحمل.

حكم هجر الزوج لزوجته

أعراض الحمل بولد: هل هي حقيقة أم خرافة؟

 

ويوضح الاول أن أعراض الحمل بولد التي يعتقد البعض أنها صحيحة تشمل ما يلي:

 

  1. شكل البطن: يعتقد البعض أن شكل البطن المنخفض والبارز يشير إلى الحمل بولد، أما الشكل المرتفع والمرتفع قليلاً فيشير إلى الحمل ببنت.
  2. زيادة الوزن: يعتقد البعض أن زيادة الوزن في منطقة البطن والصدر تشير إلى الحمل بولد، أما زيادة الوزن في منطقة الوركين والأرداف فيشير إلى الحمل ببنت.
  3. رغبات الأطعمة: يعتقد البعض أن رغبة المرأة الحامل في تناول الأطعمة المالحة أو الغنية بالبروتين تشير إلى الحمل بولد، أما رغبتها في تناول الأطعمة الحلوة أو الغنية بالكربوهيدرات فيشير إلى الحمل ببنت.
  4. حركة الجنين: يعتقد البعض أن حركة الجنين تكون قوية ونشطة في الأشهر الأولى من الحمل إذا كان ذكرًا، أما إذا كانت حركة الجنين خفيفة وأقل نشاطًا فهذا يدل على الحمل ببنت.

 

لا توجد دراسات علمية تؤكد صحة أي من هذه المعتقدات، والأفضل الانتظار حتى الأسبوع العشرين من الحمل لإجراء فحص الموجات فوق الصوتية لتحديد جنس الجنين.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى